Scroll To Top

الطاقم الحكومي يجمد تحركاته الميدانية بداية من الاثنين تحسبا للحملة الانتخابية

بأمر من رئيس الجمهورية عبد العزيز تبون

المشاهدات : 615
0
آخر تحديث : 13:03 | 2021-05-15
الكاتب : ع. ن

البلاد.نت/ع. ن- سيجمد أعضاء الحكومة كل تحركاتهم الميدانية، وبذلك بداية من يوم الاثنين القادم، والذي يتزامن مع انطلاق الحلمة الانتخابية، وهذا إلى غاية 8 جوان الداخل، وهي فترة بداية فترة الصمت الانتخابي، ويأتي هذا الإجراء تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وأمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الأسبوع الماضي، أعضاء حكومة الوزير الأول عبد العزيز جراد، بتجميد التحركات الميدانية خلال فترة الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان، والتي من المنتظر أن تنطلق يوم 17 جوان. وجاءت توجيهات الرئيس تبون، عقب اجتماع لمجلس الوزراء، حيث أوضحت مصالح الرئاسة، في بيان لها، أن الرئيس عبد المجيد تبون أمر بـ"توقيف كلّي للنشاطات الميدانية لأعضاء الحكومة قبيل وخلال الحملة الانتخابية".

ويأتي قرار الرئيس تبون لضمان الحياد التام لأعضاء الحكومة، خاصة وأن بعض من أعضائها محسوبين على أحزاب سياسية مشاركة في التشريعيات القادمة، وأيضا تفاديا لبعض التصريحات التي قد تثير الرأي العام، مثل ما عرفته الحملة الانتخابية للاستفتاء على تعديل الدستور. كما أن قانون الانتخابات يفرض بعض الإجراءات المتعلقة بالحملة الانتخابية، خاصة ضمن المادة 83 التي تنص على أنه "يمنع استعمال الممتلكات أو الوسائل التابعة لشخص معنوي خاص أو عمومي أو مؤسسة أو هيئة عمومية لأغراض الدعاية الانتخابية، إلا إذا نصت الأحكام التشريعية صراحة على خلاف ذلك"، كما نصت المادة 84 من قانون الانتخابات على أنه "يمنع استعمال أماكن العبادة والمؤسسات والإدارات العمومية ومؤسسات التربية والتعليم والتكوين مهما كان نوعها أو انتماؤها، لأغراض الدعاية الانتخابية بأي شكل من الأشكال".

وفي السياق، أمر الوزير الأول، عبد العزيز جراد، في تعليمة، وجهها الثلاثاء الماضي، إلى أعضاء الحكومة والولاة، بوضع الإطارات والموظفين العاملين على مستوى الـمؤسسات والإدارات العمومية المترشحين للانتخابات التشريعية المقبلة، في عطلة تلقائية ابتداءً من 17 مايو الجاري قصد تمكينهم من تنشيط حملتهم الانتخابية.

وجاء في هذه التعليمة، أن الوزير الأول أمر أعضاء الحكومة والولاة، بتمكين الإطارات والموظفين العاملين على مستوى الـمؤسسات والإدارات العمومية، وكذا على مستوى الـمؤسسات العمومية الاقتصادية، الذين ترشحوا واعتمدوا لخوض غمار الانتخابات التشريعية ليوم 12 جوان 2021، من الاستفادة بعطلة تلقائياً، وذلك ابتداءً من تاريخ 17 ماي 2021. علاوة على ذلك، يجدر التوضيح بأن العطلة المعنية ستمنح لهؤلاء المترشحين بغرض تمكينهم من القيام بحملتهم الانتخابية.

 


أعمدة البلاد