Scroll To Top

ارتفاع جنوني لأسعار الخضر يومي العيد

تجار يستغلون الطلب عليها في المناسبة الدينية

المشاهدات : 1679
0
آخر تحديث : 21:30 | 2021-05-14
الكاتب : حليمة هلالي

تعبيرية

البلاد - حليمة هلالي - شهدت أسعار الخضر والفواكه عشية العيد ويومي عيد الفطر ارتفاعا كبيرا حيث استغل التجار الطلب الكبير على السلع لرفع الأسعار بطريقة غير شرعية فبلغ مثلا سعر البطابا 150 دينار والطماطم 180 والخس بـ200 دينار، وهي الاسعار التي اعتبرها المواطن غير عادية. 

من جهة اخرى حققت المداومة خلال يومي عيد الفطر المبارك هذه السنة نسبة 100 بالمائة في اغلب البلديات  حيث فتح التجار وأصحاب المخابز أبوابهم لتوفير احتياجات المواطنين مقارنة بالسنوات الماضية حيث كانت نسب المداومة ضعيفة وتجبر المواطن على البحث عن مواد استهلاكية أو طوابير لاقتناء ما يلزمه. وكسر التجار هذه السنة ما كان معهودا حيث التحق ما يقارب 50 الف تاجر مداوم خلال أيام العيد، وحتى التجار غير المناوبين فضلوا فتح متاجرهم لتعويض ما فقدوه من خسائر خلال جائحة كورونا التي تواصل كبح الاقتصاد منذ أزيد من سنة.

جمعية التجار والحرفيين: نسبة المداومة بلغت 100 بالمائة

عبرت أمس الجمعية الوطنية للتجّار  والحرفيّين عن ارتياحها لنسبة التزام التجّار بالمداومة خلال يومي العيد. وقالت الجمعية في بيان لها، حسب المعلومات الواردة من ممثلي الجمعية وممثّلي مديريات التجارة عبر ولايات الوطن، إن النسبة صلت في أغلب البلديّات إلى 100 بالمائة.

وقالت الجمعية إن نسبة المداومة تعتمد بالمقارنة مع عدد التجار المسجّلين على القوائم التي أعدّتها مديريات التجارة وليس بالمقارنة مع العدد الاجمالي للتجّار في الولايات او البلديات.. وأكدت الجمعية أنه زيادة على عدد المداومين المسجّلين على المستوى الوطني 50.042 فإنّ المعلومات تشير إلى أنّ أكثر من 10.000 تاجر فتحوا محلاتهم رغم أنّهم غير مسجّلين على قوائم المداومة ممّا يجعل عدد التجار العاملين خلال يومي العيد (تجارة بالتجزئة ـ خدمات ـ مخابز ـ وحدات إنتاج وتحويل ـ النّقل ـ محطات الوقود) يفوق 60.000 بمعدّل يقارب 40 محلا ونشاطا في كلّ بلدية.

زيادة الطلب خلال يومي العيد بلغت 50 بالمائة

تشير تقديرات الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين أن هناك زيادة كبيرة في الطلب قبيل العيد (فاقت 50 بالمائة) خاصّة على الخبز والمواد الغذائية ومكوّنات الحلويات.. كما تم تسجيل ارتفاع محسوس في أسعار الخضر والفواكه وهذا راجع إلى توقّف الفلاحين عن جني محاصيلهم (الفلاحون غير معنيين بالمداومة).

استقرار الأسعار بداية من هذا الأسبوع

طمأنت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين أن الأسعار ستعود إلى طبيعتها مع عودة الفلاحين إلى مزارعهم وتموين السوق مع بداية هذا الأسبوع. وسجلت الجمعية انخفاضا في حركة نقل المسافرين بالمقارنة مع أعياد السنوات الماضية، وقالت إن هذا راجع إلى إجراءات الحجر والوقاية من كوفيد ـ 19.

 

 


أعمدة البلاد