Scroll To Top

علماء يُحذرون من تلقي جرعتين مختلفتين من اللقاح المُضاد لفيروس "كورونا"

الدراسة شملت من تفوق أعمارهم 50 سنة

المشاهدات : 1848
0
آخر تحديث : 11:19 | 2021-05-13
الكاتب : م.خمالي

البلاد نت – م.خمالي – حذّر باحثون في جامعة "أوكسفورد" البريطانية من خطورة تطعيم الشخص الواحد بجرعتين مختلفتين من اللقاح المُضاد لفيروس "كورونا"، وذلك في دراسة تم إجراءها لهذا الغرض.

وأجرى الباحثون بحسب وكالة "رويترز" بحث معمق يخص العواقب الصحة الناجمة بخصوص التطعيم بلقاحين مختلفين، وذلك لمعرفة النتائج التي ستساعد الدول في عملية توزيع اللقاحات، وفي محاولة لإيجاد حلول الخاصة بأزمة نقص إنتاج اللقاحات.

ووفقا لنتائج أولية للدراسة، فقد كشفت أن الفرد الذي يتلقى جرعة من لقاح "فايزر"، ثم يتبعها بالجرعة الثانية من لقاح "أسترازينيكا"، مُعرض بشكل أكبر للشعور بأعراض غير مريحة ومتعبة، ممن تعاطوا جرعتين من نفس اللقاح.

وبحسب ذات المصدر، فقد شابه الباحثين أعراض "خلط اللقاحات" بأعراض الإصابة بالإنفلونزا، وهي الحمى وآلام العضلات والخمول والشعور العام بالتوعك، حيث قالوا أن أيا من هذه الآثار الجانبية لم تكن شديدة ووصفوها بأنها "خفيفة إلى معتدلة".

وأشار هؤلاء الباحثون إلى أن الأعراض لم تدم طويلا، واستمرت بضعة أيام على الأكثر، ولم تكن هناك مخاوف أخرى تتعلق بالسلامة حتى الآن مع خلط لقاحي "فايزر" و"أسترازينيكا" مع الإشارة إلى أن الدراسة شملت الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما، وأنه من الممكن أن يتفاعل الشباب بشكل مختلف.

ولا تزال الدراسة مستمرة لمعرفة ما إذا كان تناول جرعتين من لقاحين مختلفين يزيد مناعة الأفراد أم لا وهي النقطة الأهم لأن ذلك لأن جرعات الخلط قد تمنح الحكومات مزيدا من المرونة لتوسيع نطاق إمدادات اللقاح المتاحة عبر السكان، مما يضمن حصول المزيد من الأشخاص على اللقاح وعدم إهدار الجرعات.


أعمدة البلاد