Scroll To Top

ما حُكم تأخير إخراج زكاة الفطر؟..وما هو أفضل أوقاتها؟

الشيخ لخضر الزاوي يجيب

المشاهدات : 4759
0
آخر تحديث : 08:16 | 2021-05-12
الكاتب : محمد عبد المؤمن

تعبيرية

البلاد.نت - محمدعبدالمؤمن - تلقى بريد الفقيه الجزائري الشيخ لخضر الزاوي (90 سنة )، سؤالا حول حكم تأخير إخراج زكاة الفطر مع القدرة على إخراجها في وقتها، وأجاب بتوضيح الوقت المستحبّ والواجب لأداء هذه الزكاة وفضل المبادرة بأدائها يوم عيد الفطر.

وقال الشيخ الزاوي في إجابته بأن زكاة الفطر "تعتبر دَيْنًا" على من تأخر في إخراجها فضلا عن أن أجر أدائها في وقتها سيفوته بسبب التأخر مع القدرة.

وعن الوقت المندوب لهذه الزكاة، فصّل المفتي بالقول إن "زكاة الفطر يـجوز إخراجها بيومين أو ثلاثة قبل عيد الفطر"، مضيفا بأنه "يستحبّ إخراجها بعد طلوع الفجر وقبل صلاة العيد".

كما "يجوز عند الـجمهور إخراجها ( زكاة الفطر ) إلى غروب شمس يوم العيد؛ لقوله عليه الصّلاة والسّلام فـي الفقراء: «أغنوهم عن طواف هذا اليوم»"، يتابع الشيخ.

وقد أشار الشيخ الزاوي إلى أنه "يـحرم ترك زكاة الفطر بعد يوم العيد لغير عذر"، مبيّنا بأنها "لا تسقط" عن المكلّف بها في حالة تأخير إخراجها إلى ما بعد انقضاء يوم العيد ، مشيرا إلى أقوال علماء المالكية بأن "الزكاة لا تسقط بمضيّ زمنها".




 

كلمات دلالية : حكم تأخير زكاة الفطر

أعمدة البلاد