Scroll To Top

وزارة التربية تأمر مديرياتها بالتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي ولجان تفتيش بالولايات للوقوف على أية تجاوزات

دقت ناقوس الخطر من خطورة انتشار كورونا المتحورة بعد تحذيرات الصحة العالمية

المشاهدات : 1061
0
آخر تحديث : 10:18 | 2021-04-16
الكاتب : البلاد.نت

 البلاد نت-ك.ل     دقت مصالح الوزير واجعوت ناقوس الخطر من خطورة تفشي فيروس كورونا بسلالاته المتحور البريطانية و النيجرية بعد تحذيرات منظمة الصحة العالمية و امرت مدرياتها بضرورة الالتزام الصارم بالبروتوكول الصحي و الإجراءات الوقائية، التي ستكون محل مراقبة من طرف المفتشين و أعضاء السلك الطبي بوحدات الكشف والمتابعة، بمختلف المؤسسات التربوية وجهت وزارة التربية مراسلة إلى مديري التربية، تخص التقيد الصارم بإجراءات البروتوكول الوقائي الصحي، و أكدت الوزارة، انه بعد تحذيرات منظمة الصحة العالمية من فيروس كورونا المتحور، الذي ظهر في العديد من مناطق العالم، بنسختيه البريطانية والنيجرية، اللتان تعدان أكثر عدوى مقارنة بالفيروس الأصلي، و تم رصدهما في عدة دول بما فيها الجزائر، و بناء على تحذيرات الخبراء في منظمة الصحة العالمية، من الاستهانة في اتخاذ الإجراءات الوقائية لتفادي الإصابة بالفيروس،وفي ظل شراسة الفيروس المتحور وانتشاره السريع، وظهوره في الجزائر، فيتعين على الجميع عدم الاستهانة بالإجراءات الوقائية.

وأمرت مصالح واجعوت من خلال المراسلة التي تحمل رقم 780 مؤرخة في 14افريل، تحوز البلاد على نسخة منها ،جميع القائمين على القطاع بمواصلة التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي و الإجراءات الوقائية للدخول المدرسي 2020 - 2021 ، مثلا اوصت به مصالح وزارة الصحة وأعضاء اللجنة العلمية، من خلال توفير وسائل الوقاية ومستلزمات التنظيف، السهر على النظافة اليومية لجميع مرافق وفضاءات مؤسسات التربية والتعليم، الحرص على توفير الماء والصابون السائل في مختلف المرافق المعنية في مؤسسات التربية والتعليم، وجوب قياس الحرارة الطاقم الإداري والتروي والعمال والتلاميذ وكل الوافدين إلى المؤسسة، الوقوف على احترام اجبارية ارتداء القناع الواقي من قبل المستخدمين وكل التلاميذ، وكذا توفير المطهر الكحولي في الأقسام ومختلف المرافق مع التنظيف اليومي والتهوية المستمرة للأقسام ومختلف المرافق، التجمعات في فضاءات المؤسسة، واحترام وتطبيق إجراءات البروتوكول الوقاني الصحي في جميع مرافق المؤسسة (الإنارة، قاعة الأساتذة، الأقسام، الساحة، الأروقة،العلم، المراقد، المكتبة، دورات المياه، الملعب..)،الى جانب تنظيف وتجفيل خزانات المياه.

وشددت مصالح الوزارة على إيلاء العناية اللازمة لهذا المنشور وتوزيعه على جميع المؤسسات التربوية وكل الفاعلين في القطاع، وإسداء تعليمات لهيئة التفتيش ولأعضاء السلك الطبي بوحدات الكشف والمتابعة، للقيام بدوريات المراقبة، للوقوف على مدى احترام تطبيق البروتوكول الوقائي الصحي في جميع المؤسسات التابعة لقطاع التربية، مع موافاة مديرية دعم الأنشطة الثقافية والرياضية والنشاط الاجتماعي، عبر البريد الإلكتروني، بتقرير مفصل عن الإجراءات المتخذة ونتائج المراقبة الميدانية لمدى احترام البروتوكول الوقائي الصحي، وذلك قبل تاريخ 25 افريل الجاري. 


أعمدة البلاد