Scroll To Top

"صعود آتون".. مصر تعلن العثور على "المدينة الذهبية المفقودة"

المشاهدات : 19100
0
آخر تحديث : 15:54 | 2021-04-08
الكاتب : وكالات

وكالات - كشف وزير الآثار المصري السابق وعالم الآثار، زاهي حواس، عن اكتشاف مدينة مفقودة في محافظة الأقصر، تعود إلى عهد الفراعنة.

وأعلن حواس عبر صفحته على فيسبوك، أن بعثة أثرية يشرف عليها، عثرت على "المدينة الذهبية المفقودة"، على حد وصفه والتي تدعى "صعود آتون".

وقال حواس في المنشور، إن المدينة عمرها 3000 آلاف عام تقع في محافظة الأقصر، وتعود إلى فترة حكم الملك أمنحتب الثالث، ثم سكنها الملك توت عنخ آمون.

وأضاف حواس أن المدينة بحثت عنها بعثات أثرية عديدة، ولم تعثر عليها أبدا.

وتابع حواس أن "البعثة المصرية فوجئت باكتشاف أكبر مدينة يتم العثور عليها في مصر، على الإطلاق. وقد أنشأها الملك أمنحتب الثالث، أحد أقوى حكام مصر، وهو الملك التاسع في الأسرة الثامنة عشر، والتي حكمت بين 1391 ق.م إلى 1353 ق.م".

ولفت حواس إلى أن المدينة كانت تشمل أكبر جهاز إداري وصناعي في عصر الإمبراطورية المصرية على الضفة الغربية للأقصر.

من جانبها، قالت عالمة الآثار بجامعة جون هوبكنز الأميركية، بيتسي بريان، إن "اكتشاف هذه المدينة المفقودة هو ثاني أهم اكتشاف أثري منذ اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون".

وأوضح المنشور أن أعمال التنقيب قد بدأت في سبتمبر 2020، وفي غضون أسابيع، بدأت تشكيلات من الطوب اللبن بالظهور في جميع الاتجاهات.

وعثر الفريق على عدد كبير من المكتشفات الأثرية، مثل الخواتم والجعران والأواني الفخارية الملونة والطوب الطيني الذي يحمل أختام خرطوش الملك أمنحتب الثالث.

كما تم الكشف عن مقبرة كبيرة لم يتم تحديد مداها بعد. واكتشفت البعثة مجموعة من المقابر المنحوتة في الصخور بأحجام مختلفة والتي يمكن الوصول إليها من خلال سلالم منحوتة في الصخر.

ولفت المنشور إلى أن هناك سمة مشتركة لبناء المقابر في وادي الملوك ووادي النبلاء، مضيفا "مازال العمل جاريا وتتوقع البعثة الكشف عن مقابر لم تمسها يد مليئة بالكنوز". 

جدير بالذكر أن مصر تشهد انتعاشة في ملف الآثار والسياحة، شملت افتتاح متحف الحضارة وموكب نقل المومياوات في 3 أبريل الماضي، والذي تم بثه في عدة قنوات فضائية عالمية.


أعمدة البلاد