Scroll To Top

"لخضر بن تركي" أهدر 1000 مليار سنتيم في الشطيح و الرديح!

فنانون يتهمون مدير الديوان الوطني للثقافة والإعلام بنسج علاقات شخصية مع فنانين عرب

المشاهدات : 6134
0
آخر تحديث : 19:38 | 2018-04-08
الكاتب : البلاد.نت

يجد الديوان الوطني للثقافة و الإعلام نفسه في الآونة الأخيرة في دوامة من الفضائح التي حولته من منبر لنشر  الثقافة و الفن إلى نموذج يضرب به المثل في تبديد المال العام دون أن يتكبد مسيروه عناء البحث عن أي جدوى اقتصادية تمده بالإستقلالية المالية عوض شفط الملايير من ميزانة الوزارة.

و قالت مصادر على اطلاع لـ "البلاد نت" أن الديوان الذي يتربع على عرشه المدير العام لديوان الوطني للثقافة و الإعلام لخضر بن تركي منذ دهر من الزمن إستهلك ألف مليار سنتيم في عشر سنوات فقط، في حين كانت الحصيلة هزيلة.

ورغم كل الأموال المهدورة لم ينجح الديوان في الترويج للجزائر كمحطة لمغنيين بارزين يحظون بشعبية في حين يتهم فنانون جزائريون إدارة الديوان بتهميشهم في مقابل صرف الملايير لحساب فنانون عرب يتهمون مدير الديوان نفسه بنسج علاقات شخصية معهم.

و آخرهم كانت الفنانة فلة الجزائرية التي اتهمت لخضر بن تركي شخصيا إنه استغل علاقاته ببعض نظرائه العرب لمنعها من المشاركة في بعض المهرجانات، واعتزلت تحت ضغط هذه الإدارة".

و أضافت صاحبة أغنية "راني جاي" في تصريح لوسائل إعلام :"لن أقبل أي اعتذار، ولا يمكنني أن أقبل أن يبقى المتسببون في تهميشي لربع قرن آخر، وأعتبر أن الأمر بمثابة التحدي الفني والثقافي المرتبط أيضا بالأجيال الجديدة والقادمة".

ورغم أن الديوان الوطني للثقافة و الإعلام يعد حسب المرسوم التنفيذي الذي تأسس بموجبه سنة 1998 مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي و تجاري و معنى ذلك أنه يفترض أن يتمتع بالشخصية المعنوية و الاستقلال المالي،  الذي يسمح له بتأدية وظائفه وفق القواعد التجارية لكنه في أرض الواقع عكس ذلك تماما لايعلم  جدوى الإيرادات المالية التي تحققها السهرات الفنية و النشاطات التي ينظمها.


 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد