Scroll To Top

منظمة أولياء التلاميذ تنتقد التوقيت الزمني للدراسة خلال شهر رمضان

قالت إنه يحمل الكثير من التناقضات في طياته

المشاهدات : 4359
0
آخر تحديث : 14:20 | 2021-04-05
الكاتب : ص. لمين

البلاد.نت/ص.لمين- إعتبرت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ، بأن ما ذهبت إليه وزارة التربية في تعديل في المخططات وتنظيم التوقيت الخاص بشهر رمضان يحمل في طياته العديد من التناقضات، مشيرة في بيان ـ تحوز "البلاد نت" نسخة منه ـ بأن هذه التعديلات ستدخل القطاع في دوامة من الفوضى.

وأضاف بيان المنظمة بأن حذف بعض المحتويات والحصص هو تصرف في المخططات، مما يثبت بأن الوزارة لم تتكفل بالإعداد الجاد المنهجي المسبق ـ حسبها ـ، منتقدة حذف بعض الوحدات التعليمية والحصص والذي سيؤثر على المنهاج مع نهاية السنة، وتساءلت المنظمة كيف سيتم إستدراكه ام أن الأمر يبقى رهن الديون.

ذات المصدر قال بأن هذه التعديلات تحمل إختلالات تؤثر على المسار الدراسي وتقلق التلاميذ واولياءهم ويعصف بالإستقرار النفسي والمدرسي.

وأنتقد بيان المنظمة الغياب الكلي في التفكير فيما يتعلق بالمطعم المدرسي في شهر رمضان بالنسبة لتلاميذ المرحلة الابتدائية معتبرة ذلك إهمال لأهمية التغذية بالنسبة للتلاميذ، وهو مايعكس ـ حسبها ـ قصور النظر وعدم إمتلاك تصور شامل لآليات التسيير والتكفل.

في سياق متصل دعت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ، وزارة التربية إلى التكفل الجاد بمطالب الأساتذة، خاصة وأن تسجيل أي إضراب سيمس بمصلحة التلميذ والتحصيل الدراسي، مؤكدة على ضرورة فتح قنوات الحوار، وحملت المنظمة ما أسمته " عواقب الفشل " لوزارة التربية الوطنية.


أعمدة البلاد