Scroll To Top

حجز 180 قنطار من القمح اللين المدعم موجهة للسوق السوداء

بالتواطؤ مع صاحب مطحنة يجري البحث عنه

المشاهدات : 859
0
آخر تحديث : 14:29 | 2020-12-08
الكاتب : البلاد.نت

البلاد.نت/رياض.خ- حجزت مساء أمس، مصالح المجموعة الإقليمية لدرك تيارت، ما قيمته 180 قنطارا من مادة القمح اللين المدعم كانت الكمية المضبوطة موجهة للبيع في السوق السوداء، مع توقيف ثلاثة أشخاص على متن مركبة نفعية كانت تؤمن تمرير شحنات القمح اللين المحجوز عبر الطريق الوطني رقم 14، إلى بلدية مالاكو قصد إعادة بيع هذه القناطير من القمح المدعم من قبل الدولة، بالسوق السوداء بالتواطؤ مع صاحب مطحنة يجري البحث عنه حسبما علم اليوم الثلاثاء لدى المجموعة الإقليمية لدرك تيارت.

وأوضح المصدر أن العملية تمت بناء على معلومات وردت إلى الفرقة الإقليمية للدرك، مفادها تمرير حمولات من مادة القمح اللين خاصة بالتحويل والمدعمة على متن شاحنات كبيرة الحجم قصد إعادة بيعها في السوق الموازية لتحقيق الربح السريع.

وقد رفع ضد المعنيين، جنح إعادة بيع مادة أولية في حالتها الأصلية بعد اقتنائها من أجل التحويل وممارسات تجارية تدليسية، كما تم تسليم الكمية المحجوزة إلى مصالح تعاونية الحبوب والبقول الجافة بتيارت.

ومعلوم أن مصالح الدرك حجزت في ظرف يقل عن أسبوع حوالي 4 آلاف قنطار من القمح اللين المدعم من قبل الدولة كانت موجهة للبيع كأعلاف للحيوانات بمبالغ تتراوح بين 2800 و3000 دينار للقنطار، من دون طحنها وبيعها، والأمر نفسه مع الشعير الذي يتم شراؤه بدعم مدعم 2300 دينار، ويتم بيعه بطريقة غير قانونية للموالين لتسمين الكباش لاسيما في ولايات تيارت، الشلف، وهران، قالمة، ميلة والمسيلة وتوقيف أكثر من 20 شخصا لهم صلة بهذه القضايا التي ترقى إلى جرائم فساد، خاصة ما تعلق منها بقضية تموين المطاحن بمادتي القمح الصلب واللين، بعد اكتشاف اختفاء كميات هائلة من مادة القمح الموجهة للمضاربة والبزنسة وتم ملاحقة عديد المتهمين بجنح حيازة منتوج خارج موضوع السجل التجاري وانعدام فوترة الشراء وعدم تعديل بيانات السجل التجاري.


أعمدة البلاد