Scroll To Top

بوقدوم يكشف في مداخلة نارية بالأمم المتحدة: ”الجزائر لا تزال تعاني من التفجيرات النووية الفرنسية"

الجزائر ستصادق قريبا على معاهدة حظر الأسلحة النووية

المشاهدات : 3941
0
آخر تحديث : 20:41 | 2020-10-05
الكاتب : بهاء الدين.م

الجرائم النووية الفرنسية في الجزائر

البلاد - بهاء الدين.م - أفاد وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، أن “الجزائر لا تزال تعاني من العواقب الكارثية على الإنسان والبيئة من جراء التفجيرات النووية التي نفذت على أراضيها إبان الاستعمار الفرنسي”. وأكد خلال مشاركته بتقنية التحاضر عن بعد في أشغال الاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة لإحياء “اليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية”، عزم الجزائر التصديق على معاهدة حظر الأسلحة النووية “في القريب العاجل”.

وأكد وزير الخارجية أن “الجزائر كانت من الدول السباقة إلى التوقيع على معاهدة حظر الأسلحة النووية، التي اعتمدت (المعاهدة) تحت إشراف الجزائر في إطار رئاستها للجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2017”، مجددا بالمناسبة “عزم الجزائر التصديق عليها في القريب العاجل”.

 

خطر على البشرية

وقال في هذا الصدد: “نحن نؤمن إيمانا قويا بأن الخطر الأكبر على البشرية وعلى بقاء جميع الحضارات سيستمر ما لم تتم الإزالة الكاملة للأسلحة النووية، ولذا فإن انتزاع شرعية الأسلحة النووية خطوة ضرورية للنأي بالعالم عن خطرها وهي ذات القناعة التي حملت الجزائر على الانضمام إلى هذا المسار وتأييده في سبيل حظر تام للأسلحة النووية”.

وأضاف أن الجزائر “تشاطر الدول غير النووية الأخرى مخاوفها بشأن التقدم المحدود الذي تم إحرازه في الوفاء بالتزامات نزع السلاح النووي، لاسيما ونحن نشهد، على العكس، تطوير الأسلحة النووية، وهو ما يشكل انتهاكا للالتزامات القانونية بشأن نزع السلاح النووي”.

إلى جانب ذلك، أضاف بوقدوم في مداخلته النارية “نسجل غياب أي مؤشرات على أن الدول الحائزة للأسلحة النووية، التي تتحمل المسؤولية الأساسية في مسار تحقيق نزع السلاح النووي، وفقا لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ومقاصد وأهداف منظمة الأمم المتحدة، قد ترجمت تعهداتها ذات الصلة على أرض الواقع”.

وأعرب الوزير عن قناعة الجزائر “التامة” بأن “دخول معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية حيز التنفيذ، يشكل عنصرا أساسيا في المسار العام لنزع السلاح النووي ونظام عدم الانتشار”، مشددا على أن “إنشاء مناطق خالية من الأسلحة النووية ليس عامل بناء ثقة فحسب، بل هو خطوة حقيقية نحو الإزالة الكاملة للأسلحة النووية”.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد